#GroupsBRQ

@BRQ400

➊#GroupsBRQ➋لزيادة متابعيك➌رتويت للقروب➍فولو للحسابات ف كل تغريده ➎فولو باك للجميع➏إضافة من عمل رتويت➐دعم الجميع➑التزم تستفيد

Rotate photo View full size
معرّة النعمان الصامدة تدفع ثمن الحرّية 01::02::2013
****************************************
اتذكرون هذا الطفل ..........نعم بالتأكيد تذكرونه جيداً .
الطفل الذي قطعت رجله بعد استهداف مزرعتم في مدينة معرة النعمان بصواريخ الأسد من معسكر الحامدية قبل عدة أيام,
وأمه مصابة في مشفى بتركيا واصابتها خطيرة تريد ان تشاهد طفلها الرضيع وتضمه الى صدرها .
اليوم جيئ بالأم الى المشفى وهي محمّلة على السرير لترى رضيعها الذي قطعت رجله وجراحها تملئ جسدها المكلوم .
-اتعلمون ما الأصعب من ذلك !
الأصعب من ذلك بأن الأم بعد أن رأت رضيعها وقبلته لم تستطع حمله لأنها على السرير .........
واصر الأطباء على عدم ابلاغها بأمرين اصعب أن يتخيلهما العقل :
*الأول بأن قدم رضيعها مقطوعة !
*الثاني بأن يدها المكسورة الملفوفة المجبّرة مقطعة الأصابع نعم قطعت أصابع يدها بنفس الصاروخ الذي قطع قدم رضيعها .
هذه حقيقة وليست قصة خيالية .........
هنا سورية ...............هنا معرّة النعمان الصامدة حتى تحرير آخر ذرّة تراب سورية ..............
أيُ شعبٍ هذا الذي ذاق مالم يذقه أحد في الكون ولايزال صابراً.

Views 102

574 days ago

معرّة النعمان الصامدة تدفع ثمن الحرّية 01::02::2013
****************************************
اتذكرون هذا الطفل ..........نعم بالتأكيد تذكرونه جيداً .
الطفل الذي قطعت رجله بعد استهداف مزرعتم في مدينة معرة النعمان بصواريخ الأسد من معسكر الحامدية قبل عدة أيام,
وأمه مصابة في مشفى بتركيا واصابتها خطيرة تريد ان تشاهد طفلها الرضيع وتضمه الى صدرها .
اليوم جيئ بالأم الى المشفى وهي محمّلة على السرير لترى رضيعها الذي قطعت رجله وجراحها تملئ جسدها المكلوم .
-اتعلمون ما الأصعب من ذلك !
الأصعب من ذلك بأن الأم بعد أن رأت رضيعها وقبلته لم تستطع حمله لأنها على السرير .........
واصر الأطباء على عدم ابلاغها بأمرين اصعب أن يتخيلهما العقل :
*الأول بأن قدم رضيعها مقطوعة !
*الثاني بأن يدها المكسورة الملفوفة المجبّرة مقطعة الأصابع نعم قطعت أصابع يدها بنفس الصاروخ الذي قطع قدم رضيعها .
هذه حقيقة وليست قصة خيالية .........
هنا سورية ...............هنا معرّة النعمان الصامدة حتى تحرير آخر ذرّة تراب سورية ..............
أيُ شعبٍ هذا الذي ذاق مالم يذقه أحد في الكون ولايزال صابراً.

0 Comments

Realtime comments disabled