وَدّعْت إمِّي وَمَا عرِفِتْ، كِيف شِفت هِيك عيُونْ
هَيْدا الوَداع الي خِفِتْ، آخر وَداع يكُونْ

#NabeelRajab #Babrain